TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
الأميرة سمية بنت الحسن تشارك في فعاليات "قمة المعرفة 2018" بدبي
05/12/2018 - 7:30pm

طلبة نيوز- انطلقت في دبي اليوم الأربعاء، فعاليات "قمة المعرفة 2018" التي تنظمها مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في نسختها الخامسة، تحت شعار "الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة".
وشاركت سمو الأميرة سمية بنت الحسن، رئيس الجمعية العلمية الملكية ورئيس مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، في جلسة حوارية عقدت ضمن فعاليات القمة حول دور الحكومات في تمكين الشباب واقتصاد المعرفة.
وتناولت سموها قصة نجاح جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا مؤكدة ان نجاح الجامعة جاء نتيجة التركيز الكبير على الاستثمار في عقول الشباب والتركيز على جودة المواهب. وسلطت سموها الضوء على أهمية الاستثمار في الشباب مستشهدة بالتحدي الذي يواجه العالم العربي والمتمثل في هجرة العقول مؤكدة إيمانها بإمكانات الباحثين العرب وضرورة توفير البيئة الحاضنة لهم والاستثمار في المشاريع العلمية والبحثية.
وقالت سموها أن العالم العربي اليوم في حاجة ماسة للتحول من مستورد للمعرفة إلى مصدر لها، ولن يتحقق ذلك إلا بالإيمان بجودة الباحثين العرب، والتوقف عن السعي الدائم نحو الغرب، وتعزيز التعاون بين الدول العربية في الأطر البحثية والمجالات المعرفية، وتأمين البيئات المواتية لازدهار العقول العربية لا سيما في ظل الحجم الكبير من العقول العربية المهاجرة نحو الغرب.
ولفتت سموها إلى أهمية تأسيس ميثاق عربي لأخلاقيات البحث العلمي، في ظل المشهد العربي العام الذي يشهد تصدعات ونزاعات والتي عادة ما تقود لتدني المستويات الأخلاقية، خصوصاً على صعيد العلوم التي يجب أن تبتعد عن الأهداف السلبية، ليتم تسخيرها لمصلحة نماء وازدهار الإنسان وتطور الدول العربية الزاخرة بالعقول المبدعة.
وأكدت الأميرة سمية أن الشباب هم مستقبل الأمة العربية، وأن الشعوب لن تنعم بالرخاء إذ لم تهتم بالقدرات الابتكارية للشباب وتمكينهم من التعامل مع تحديات المستقبل واقتصاديات المعرفة.
واكد وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان أهمية إعطاء الفرصة والبيئة المناسبة للشباب لإخراج طاقاتهم وحمايتهم من افتي المخدرات والإرهاب مشيرا إلى ان الشباب في ذات الوقت تحدي وفرصة للنمو والتغيير. وقال لدينا جيل من الشباب يريد التغيير والانطلاق للمستقبل وعلى الحكومات توفير البيئة المناسبة والآمنة للشباب.
وأضاف لدينا في وزارة الشباب اهتمام كبير بالأعمال الريادية، لخلق جيل قيادي له دور فاعل في المستقبل وصناعة القرارات، مؤكدا ضرورة تأهيل الأجيال الجديدة علميا وسياسيا وثقافيا وأن يكون هناك تفكير جدي نحو نقلة نوعية في بناء وتأهيل الشباب ثقافيا ونفسيا، وفتح المجالات أمامهم في القطاعين العام والخاص.
وقال المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم للمعرفة جمال بن حويرب المهيري ان القمة ستواصل جهودها بالتعاون مع الجهات المحلية والإقليمية والدولية المعنية في ترسيخ ثقافة المعرفة بين الشباب وفى مجتمعاتنا العربية في الاتجاهات كافة خاصة اقتصادية المعرفة والقراءة واللغات وغيرها من المعارف الإنسانية ووضع تصورات وحلول مبتكرة تدعم صناع القرار والباحثين والخبراء من اجل خلق واقع معرفي شامل محليا وإقليميا وعالميا.
وكرم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين بجائزة محمد بن راشد ال مكتوم للمعرفة والفائزين بجائزة أصحاب الإنجازات في تحدي الأمية.

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)