TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
وهل عجزت النساء حقا أن يلدن مثل وصفي؟!
30/11/2018 - 9:00am

الأستاذ الدكتور يحيا سلامه خريسات
إن لكل أمة أبطال قوميين، يعتبرون بمثابة الأسطورة والتي تعود وتستذكرها الأجيال اللاحقه كلما أصابها الوهن والضعف، رغبة في إستعادة الماضي التليد، وشحنا للهمم والعزائم، وهنالك أبطال يخلدهم التاريخ لإخلاصهم لمجتمعهم وإنجازهم لما كان يعتبر مستحيلا قبلهم، برفعهم راية البلاد والعباد بين الأمم.
ولأمتنا العربية والإسلامية أبطال كثيرين على مر العصور، أعظمهم نبينا محمدا عليه أفضل الصلاة والسلام والذي أخرجنا بنور دعوة ربه من الظلمات الى النور، ثم خلف من بعده رجال كان لهم الدور الأكبر في نشر وتوطين الدعوة حتى وصلت رسالة ربنا أنحاء المعموره.
وهنالك أبطال قوميين تستذكرهم أممهم وتتمنى إستمرارية نهجهم في البناء والتطوير، وخصوصا عندما يخرج هؤلاء من رحم المعاناة ويكونوا أبناء الطبقة الكادحه، الأقرب تحسسا لهموم ومشاكل المجتمع والأكثر حرصا وغيرة على النهوض به ورفعته وبناء حاضره وإستشراق مستقبله أمثال بطلنا الأردني وصفي التل رحمه الله.
إن في مجتمعنا الكثيرين من أمثال وصفي ولكنهم ولدوا في ظروف مغايرة للظروف التي ولد ونشأ فيها بطلنا الأردني والذي شهد له بالنزاهه والتواضع وقوة البأس ونظافة اليدين، فالدولة الأردنية كانت ناشئة، والظروف المحيطة كانت حالكة والمؤامرات كثيرة، فلا بد من رجل قوي يوكل له القائد الباني الحسين بن طلال رحمة الله عليه مهام صنع وتعزيز كيان الدولة وهيبتها وترسيخ هويتها الناشئة.
إن الظروف المحيطة ببلدنا الحبيب لم تتغير، فالمؤامرات مستمرة ومعظم الدول المحيطة إشتعلت بنار الفتنه التي صنعها الإستعمار والذي قسمها سابقا الى دويلات، ولكن وبحمد الله وبحنكة قيادته الهاشمية الملهمه وبوعي أبنائه، مازال بلدنا يحافظ على قوامه وقوته وإستقراره وأمنه المجتمعي. 
إن وصفي رحمه الله يجب أن يكون أنموذجا للشباب الطموح الغيور على تراب بلده والحريص على رفعته وتطوره وبناء مقدراته والذود عن ترابه بالغالي والنفيس.
نسأل الله العلي القدير أن يسير لهذا البلد ولبلاد المسلمن من قادتها و أبنائها المخلصين من يسعون لرفعتها وعزتها ومنعتها. 

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)