TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
يومان وتنتهي بطارية صندوق "الماليزية" الأسود
04/04/2014 - 8:15pm

طلبه نيوز
تسابق السلطات الماليزية الوقت للعثور على الطائرة المفقودة حيث تبقت أقل من 60 ساعة على نفاد بطارية الصندوق الأسود للطائرة المختفية منذ حوالي 27 يوما.

وشدد رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق في مؤتمر صحافي الخميس أن سلطات بلاده لن تيأس من البحث عن الطائرة حسبما ذكرته "العربية نت".

وتعهدت ماليزيا وأستراليا باستمرار البحث عن الطائرة المفقودة، من دون وضع إطار زمني للبحث، في المؤتمر الذي جمع رئيس الوزراء الماليزي ونظيره الأسترالي كما زار رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق أستراليا لمتابعة جهود البحث عن الطائرة المفقودة.

يأتي ذلك في وقت وصلت سفينة مجهزة لكشف مكان الصندوقين الاسودين الجمعة الى منطقة البحث عن طائرة البوينغ 777 الماليزية المفقودة منذ شهر في جنوب المحيط الهندي، لكن الاشارات التي يرسلانها لن تستمر سوى بضعة ايام.

والسفينة الاسترالية "اوشن شيلد" التي ابحرت مساء الاثنين من بيرث (الساحل الغربي لاستراليا)، مجهزة بمسبار يزن 35 كلغ مربوط بطرف كابل لالتقاط الموجات الصوتية التي يرسلها الصندوقان الاسودان.

واعلن انغوس هيوستن رئيس مركز تنسيق عمليات البحث التي تجري قبالة سواحل استراليا وتشارك فيها ثماني دول، ان "اشارة تحديد الموقع تستمر في العمل حوالى شهر على افضل تقدير قبل ان تتوقف عن البث. نحن اذن نقترب جدا من هذه اللحظة".

وحلقت 14 طائرة الجمعة في اطار مهمة سبر اغوار الامواج ومحاولة رصد حطام عائد للبوينغ 777 التي لم يتم العثور على اي منها حتى الان.

ورصدت مشاهد التقطتها الاقمار الصناعية الاسبوع الماضي بعض الاجسام العائمة، لكن ما تم سحبه لا يعود للطائرة.

وسيسمح العثور على حطام واعادة تركيب مسارها حسب التيارات المائية بتضييق مساحة منطقة البحث التي تبدو اليوم شاسعة جدا.

واختفت الطائرة في الثامن من اذار/مارس وعلى متنها 239 راكبا. واعلنت ماليزيا رسميا في 25 اذار/مارس "انها سقطت في جنوب المحيط الهندي".

والرحلة "ام اتش 370" التي اقلعت من كوالالمبور باتجاه بكين انحرفت لسبب مجهول عن مسارها واتجهت نحو الغرب محلقة فوق ماليزيا في اتجاه مضيق ملقة. وقد فقدتها شاشات الرادارات في تلك اللحظة.

وترافق السفينة "اوشن شيلد" سفينة تابعة للبحرية الملكية لمساعدتها في عملية رصد الصندوقين الاسودين. وتنقل السفينة الاسترالية على متنها طائرة من دون طيار تعمل تحت سطح البحر ويمكنها التقاط اشارات الصندوقين الاسودين ان وجدت.

لكن عمليات البحث طويلة وشاقة لان المنطقة شاسعة والجهاز الاميركي لاكتشاف الاجسام تحت البحر يجب ان يسحب بسرعة خمسة كيلومترات في الساعة ليتمكن من رصد اشارات.

وفي ماليزيا، اتهم زعيم المعارضة انور ابراهيم الحكومة باخفاء معلومات عن الرحلة "ام اتش 370"، مؤكدا ان نظام الرادار الماليزي كان يفترض ان يكشف قطعا اي تغيير في مسار الرحلة.

وفي مقابلة مع صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، اعتبر انور ابراهيم ان امكانية ان تعبر الطائرة "على الاقل اربع" مقاطعات ماليزية دون رصدها "غير مقبول بل مستحيل ولا يمكن ان يحصل". واضاف "اعتقد ان الحكومة تعرف اكثر منا في هذا الشان".

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)